لمياء يحيى عبد الرحمن الإرياني
روائي
لمياء يحيى عبد الرحمن الإرياني

ولدت في مدينة تعز، في عام 1973. حاصلة على بكالوريوس إدارة أعمال وعلوم سياسية من جامعة صنعاء، وعلى بكالوريوس علوم كمبيوتر وإدارة عامة من جامعة الكويت. وماجستير حقوق الطفل من الجامعة اللبنانية في بيروت، وعلى دبلوم في تنمية الطفولة المبكرة من جامعة فكتوريا الكندية. شغلت منصب وكيل وزارة التعليم الفني لقطاع تعليم الفتاة، وتشغل حاليًا منصب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة. عضو اللجنة العربية لحقوق الطفل، وعضو اللجنة الفنية لإعداد الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان باليمن، وعضو إعداد الاستراتيجية الوطنية للطفولة والشباب، وعضو مراجعة الاستراتيجية الوطنية للطفولة المبكرة باليمن، وعضو إعداد الخطة الوطنية لمكافحة ظاهرة أطفال الشوارع. رئيسة الشبكة الوطنية لحقوق الطفل، ورئيسة اللجنة الفنية لإنشاء المرصد الوطني لحقوق الطفل باليمن، ونائب رئيس اللجنة التأسيسية لإنشاء المرصد الوطني لحقوق الطفل، ومؤسسة ورئيسة لمؤسسة شوذب للطفولة والتنمية. عملت كمنسقة مشروع مكافحة أطفال الشوارع في اليمن (2002 – 2006). تشغل منصب مستشارة للطفولة في وزارة حقوق الإنسان بقرار وزاري، ومنصب مستشارة للطفولة ومدربة في حقوق الطفل في الصندوق الاجتماعي للتنمية. منسقة برنامج إنجاز العرب في المعاهد الفنية وكليات المجتمع باليمن، ومدربة في حقوق الطفل للكبار والصغار، ومدربة في تنمية الطفولة المبكرة لمربيات رياض الأطفال والأسر. شاركت في كثير من المؤتمرات والفعاليات في حقوق الطفل والتعليم الفني، وعملت على إعداد وتنفيذ برامج تطوير تعليم الفتاة في مؤسسة شوذب. حصلت على عشرات الجوائز وشهادات التقدير في مجال عملها، وشاركت في الكثير من الندوات والأمسيات الشعرية. لديها الكثير من المقالات حول حقوق الطفل نشرت في الصحف والمجلات الوطنية والعربية.

الإصدارات:

  •  ثورة مهيوب، رواية، 2017
  •  امرأة ولكن، رواية، 2011، حصلت على جائزة الدكتور عبدالعزيز المقالح.
  • إليك.. همس ذاكرتي، (مجموعة قصصية شعرية)، 2009
  • ثرثرة حنين، (مجموعة قصصية شعرية)، 2010
  • شذرات– قصاصات من أوراق العمر.
  •  دليل حماية الطفل من التحرشات الجنسية.