عن حزاوي
عن جائزة السرد اليمني
عن الجائزة
عن جائزة السرد اليمني

تزخر اليمن بالمواهب الإبداعية في السرد، وفي مختلف صنوف الإبداع الأدبي والفني، لكن هذه المواهب تفتقد لجهة داعمة تواكب النتاج السردي اليمني، وتوفر آلية مؤسسية لتكريم أعمال المبدعين في الرواية والقصة بجوائز تحقق لها التنافس النزيه، وتحفز الوسط السردي على المزيد من الإبداع، وتسهم في خلق حراك ثقافي يليق بمبدعي اليمن وموروثه الحكائي الذي شكّل هويته الثقافية والحضارية عبر التاريخ.

وبرغم أهمية الجوائز المعنوية والأدبية، تبقى للجائزة المادية أهميتها، كما تقتضي كبريات الجوائز العربية والعالمية، التي أسهمت فعليا في تحريك المشهد الإبداعي العربي والعالمي. من هنا ولدت فكرة "جائزة السرد اليمني للقصة والرواية– حَزَاوِي" بمبادرة ومتابعة وجهد مستمر من الروائية اليمنية الدكتورة نادية الكوكباني، التي لولا إصرارها طيلة عام في البحث عن راعٍ وممول للجائزة لم يكن لهذه الجائزة أن ترى النور. كما لم يكن لهذه الجائزة أن ترى النور لولا دعم "بنك اليمن والكويت" الذي تكفل برعاية الجائزة إيمانًا منه بدور الأدب والثقافة في تنمية المجتمع، وبما لا يتعارض مع شروط الجائزة التي تتوخى الاستقلالية والشفافية.

بناء على ما سبق: تُمنح الجائزة لكُتاب السرد اليمني، في فرعي القصة والرواية، وذلك في دورتين: دورة للرواية، تليها دورة للقصة القصيرة. وتدار الجائزة من قبل مجلس الأمناء والراعي الرسمي للجائزة (بنك اليمن والكويت).

نبذة عن تأسيس جائزة حزاوي
تسمية الجائزة - جائزة السرد اليمني- حَزَاوِي

اختِير اسم "حزاوي" ليكون اسمًا مُضافًا لجائزة السرد اليمني، من قبل مجلس الأمناء وبموافقة الراعي. والاسم "حزاوي" جمع كلمة حزْوِية، وهي مفردة عامية يمنية تعني حكاية أو قصة شعبية تتضمن لغزًا، وأصلها في الفصحى من الفعل حَزْو، مصدر حَزَا، وتعني تكهَّن، وحزا الشيء: قدَّره تخمينًا. ويمكن النظر إليه كاسم مستقل، كحال استقلال الاسم عن المضمون في مسميات بعض الجوائز، ومن جهة ثانية هو يربط الموروث والأصالة بالمعاصرة والحداثة متمثلة في السرد الحديث- رواية وقصة.

مجالات الجائزة:

الجائزة مخصصة للكتابة السردية اليمنية "منشورة ومخطوطة": رواية، قصة قصيرة، وقصيرة جداً، دون اشتراط عمر محدد للمتنافسين، انطلاقًا من أن الإبداع ليس له عمر محدد. وتمنح الجائزة بالتناوب: دورة للرواية، والتالية للقصة.

قيمة الجائزة:

قيمة الجائزة المالية خمسة آلاف دولار، تقسم بالتساوي بين الفائزين في المشاركات المنشورة والمخطوطة:

  • 1500- ألف وخمسمائة دولار للفائز الأول في مجال الكتاب المنشور.
  • 1000- ألف دولار للفائز الثاني.
  • 1500- ألف وخمسمائة دولار للفائز الأول في مجال النص المخطوط. + نشر الكتاب.
  • 1000- ألف دولار للمخطوط الثاني. + نشر الكتاب.

كيفية المشاركة:

إرسال العمل بالصيغة المبينة أعلاه في الشروط إلى البريد الإلكتروني التالي: hazawiaward@yahoo.com

وإرفاق التالي:

  • استمارة الترشح. يمكن تنزيلها من الشريط الجانبي (البرتقالي) على يمين الصفحة.
  • صورة سارية للجواز أو البطاقة.
  • ملف سيرة ذاتية مختصرة.

 

1
الهدف الأول

المساهمة في التعريف بكُتَّاب السرد اليمنيين، وتعزيز حضور السرد الأدبي اليمني وكتّابه عربياً وعالمياً، والترويج له نشرًا وتسويقًا.

2
الهدف الثاني

رفع مستوى الإقبال على قراءة السرد اليمني.

3
الهدف الثالث

دعم وتنظيم المبادرات الثقافية، وكل ما من شأنه رفع اسم اليمن والمبدع اليمني.

4
الهدف الرابع

السعي لنشر الأعمال السردية، بما فيها تلك التي لم تترشح للجائزة أو التي لم تفز بها، إيمانًا منها بالترويج لأي عمل يستحق أن يُقرأ على أوسع نطاق ممكن.

5
الهدف الخامس

الإسهام في تراكم الخبرات والتجارب السردية اليمنية، عبر الاحتفاء بضيف شرف سنوي.

بنك اليمن والكويت | يُلهم المستقبل

الراعي الرسمي للفعالية والممول

شروط الترشيح
يمكنك تحميل إستمارة الجائزة من هنا
  1. الجائزة في مرحلتها الحالية مخصصة للكتابات السردية اليمنية.

  2. أن لا تتعارض الأعمال المشاركة في المنافسة مع حقوق وقوانين النشر والمطبوعات ومبادئ الملكية الفكرية، والمؤلف والناشر وحدهما يتحملان المسؤولية حيال أي خرق لتلك المبادئ والقوانين.

  3. الكتابة باللغة العربية الفصحى. ويسمح بالعامية في الحوارات الموظفة.

  4. ترسل النصوص المخطوطة والمنشورة، مدققة لغويًا، بصيغة ملف وورد (Word). 

  5. ينبغي أن يكون للكتاب المنشور رقم دولي (ISBN)، وتُرسل نسخة منه بصيغة (PDF) و (Word) آخر إخراج/نسخة معدة للطباعة. فإن تعذر الحصول على نسخة إلكترونية من الناشر تُرسل صورة (سكانر) واضحة للغلاف وصورة لبيانات الطبعة من الداخل، عليها اسم الكتاب والكاتب والناشر ورقم الطبعة وسنة الطباعة.

  6. ألا يكون النص قد فاز بجوائز سابقة.

  7. المشاركة بعمل واحد فقط. ويجوز المشاركة بعملين في حالة كان أحدهما مخطوطًا والثاني منشورًا.

  8. تُقبل النصوص/الكتب المنشورة حديثًا، قبل سنتين من موعد تلقِّي النصوص. أما المخطوطة فيشترط أن لا تكون منشورة من قبل.

  9. عدد كلمات الرواية لا تقل عن 20000 (عشرين ألف) كلمة.

  10. عدد نصوص المجموعة القصصية: ما يكُوِّن أو يصلح نشره في كتاب (هذا أمر تقرره إدارة الجائزة).

  11. تجوز المشاركة بثلاثة نصوص قصصية كحد أدنى، ويحق لإدارة الجائزة جمع النصوص المتفرقة ونشرها لاحقًا في كتاب.

  12. تُقبل المشاركة في القصة القصيرة، والقصة القصيرة جدًا (ق ق ج).

  13. تُقبل المشاركة بالكتب التي اشترك في كتابتها أكثر من مؤلف.

  14. تُقبل المشاركة بالمجموعات القصصية المنشورة ورقيًا وإلكترونيًا، قبل سنتين من تاريخ بدء تلقي المشاركات.

  15. يُعد الفوز بالأعمال المخطوطة عقدًا مُلزمًا بين الطرفين- الكاتب والجائزة- مدته ثلاث سنوات على أن يُنشر العمل خلال سنتين من إعلان النتيجة ولا يحق للفائز نشر العمل منفردًا إلا بموافقة من الجائزة.

  16. الترشح من قبل الكاتب، لا من ينوب عنه، وفي حال كان الكتاب منشورًا ويخضع لعقد نشر تنبغي موافقة الناشر.

  17. يحق للناشر ترشيح الأعمال للجائزة بالاتفاق مع الكاتب.

  18. لا يحق لأعضاء لجنة التحكيم ولا أعضاء مجلس الأمناء التنافس على الجائزة.

  19. قرار لجنة التحكيم غير قابل للنقض.

  20. يحق لمجلس الأمناء سحب الجائزة، في أية مرحلة من المراحل، إذا تأكد الإخلال بشروطها من قبل المرشح لها.

  21. تحتفظ الجائزة بحق رفض أي عمل لا يتطابق مع الشروط المذكورة.

  22. قد تُقسم قيمة الجائزة مناصفة في حال تنافس نَصَّان على المرتبة الأولى أو الثانية.

  23. تعتبر النصوص مشاركة في الجائزة عند استلام الكاتب أو الناشر رداً عن طريق البريد الإلكتروني من إدارة الجائزة يؤكد استلام المشاركة.

  24. يحق للفائز في الدورة السابقة المشاركة في الدورة التي تليها.

لجنة التحكيم
عن لجنة التحكيم الخاصه بالمسابقة

لجنة القراءة والتحكيم لجنة مستقلة متخصصة يشرف عليها مجلس الأمناء. وهي متغيرة، من دورة لأخرى، وتكون أسماء الأعضاء سرية، طوال فترة التقييم، وذلك لمزيد من النزاهة والحياد، على أن تُعلن أسماء لجنة التحكيم بعد تسليم النتائج إلى مجلس الأمناء.

تعرف على لجنة التحكيم
مجلس الأمناء
عن مجلس الامناء التابع للجائزة

يدير الجائزة مجلس أمناء مستقل، يتكون من شخصيات اعتبارية وخبراء في السرد والنقد. يجتمع مجلس الأمناء لاختيار رئيس للمجلس، ثم اختيار أعضاء لجان التحكيم الدورية، في بداية كل دورة. وتستمر فترة رئاسة المجلس دورتين- دورة للرواية ودورة للقصة، بعدها يتم انتخاب رئيس جديد. مجلس الأمناء هو الجهاز التنفيذي لل...

تعرف على مجلس الأمناء